صرحت وزيرة السياحة الفلبينية برناديت رومولو-بويات إن بلادها فتحت حدودها أمام السائحين الملقحين بشكل كامل ضد فيروس كورونا من الخميس 10 فبراير 2022 ، بحسب ماذكرته شبكة “إيه بي إس- سي بي إن” الفلبينية.

وأوضحت وزيرة السياحة أن القرار سيؤدي إلى نمو قطاع السفر والسياحة واستعادة الوظائف كما سيؤثر إيجابيًا على كافة القطاعات المتعلقة بالسياحة.

وتظهر إحصاءات الحكومة الفلبينية أن أكثر من 92% من العاملين بقطاع السياحة تلقحوا ضد فيروس كورونا، فيما تحاول السلطات توفير الجرعات التنشيطية لجميع العاملين لتسريع وتيرة تعافي السياحة.

المصدر: المسافر

حول الموقع

سام برس