بقلم/ معاذ الخميسيبقلم/ معاذ الخميسي

* حقيقة لا مجال لانكارها..الوضع مع #منتخبالناشئين يختلف عن الوضع مع #منتخبالشباب..عن #المنتخبالأولمبي ..عن #المنتخبالأول!!

* وعندما نلتقي منتخب السعودية في فئة الناشئين غير أن نلتقي منتخب السعودية في فئة الشباب..وكلما صعدنا فئة الصعوبة تزداد..والمواجهة تختلف..والوضع يصبح أكثر تعقيداً..لفارق الامكانات لا لفارق الكفاءات !

* ولا يعني ذلك أن نقلل من نتائج الناشئين أو من فوزهم أو من بطولتهم..على العكس..فما قدموه وما حققوه يظل مصدر فخر واعتزاز وابهار لنا جميعاً..وما أضافه قيس صالح يظل متميزاً بل ومتفرداً..ومسجل ذلك في كشوفات التاريخ !

* لكن..أن نواجه منتخب السعودية للشباب وفي أرضه وهو المنتخب الذي يعتبر أول ملامح المنتخب الأولمبي السعودي..بل والمنتخب السعودي الأول بعد سنوات قليلة..فذلك شيء مهم..وأن يصل نجوم منتخبنا للشباب إلى ضربات الترجيح بعد أن حاولوا في فترات متعددة التسجيل..فذلك أيضاً نجاح يفترض أن يدفع لتقييم فني للقادم من المشاركات بهدف مضاعفة الايجابيات وتجاوز السلبيات ومنها عدم الدفع بزكريا الطفطوف الذي كان أول من أريك دفاعات المنتخب الاماراتي وصنع أول هدف..وكذا سلبية التعاطي مع ضربات الترجيح !

* فأن نخسر بها..أمام منتخب البلد المضيف (في عقر داره ) فمعناه أننا كنا قريبين من الفوز والصعود إلى ما قبل النهائي..لكنه الحظ حيناً..وربما عدم الاستمرار في التعود على تسديد الضربات..وقد تكون رهبة اللحظات الحاسمة عند لاعبين مازال عودهم طري !

* المهم..منتخبنا نجح..وتفوق على واقعنا الأليم..والحرب الطاحنة..والصراعات..والصعوبات..والتحديات..وفُرجة الداخلين في المكسب..والخارجين من الخسارة..!

* واذا ما كانت موازنة الدعم السنوي عند أحد الاتحادات العربية تصل إلى 15 مليون دولار..وموازنة دعم الاتحاد السعودي مفتوحة ولكم أن تحسبوا كم ملايين الدولارات ينفقونها سنوياً..فأن ميزانية دعم اتحاد كرة القدم اليمني صفر مليون دولار!!

* بالفعل..أنتم أبطال ياشباب اليمن وإن لم تصلوا إلى قبل النهائي..وكل ما قدمتموه بقيادة المدرب محمد النفيعي ومساعده وائل غازي ومحمد جعوان يستحق أن نشكركم عليه وأن نشيد به.

حول الموقع

سام برس