أكدت الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة» عضو مجلس دبي، على ضرورة ابراز وتعزيز المشهد الثقافي العربي عن طريق العمل الجاد.

جاء ذلك على هامش حضورها افتتاح المؤتمر العام للمجلس الدولي للمتاحف «آيكوم 2022» الذي عقد في العاصمة التشيكية براغ، أهمية العمل الجماعي لإبراز المشهد الثقافي العربي، وإمكانيات تعزيزه.

وعقدت الشيخة لطيفةاجتماعاً مع أعضاء «الآيكوم العربي» الذي يضم الأعضاء العرب في المجلس الدولي للمتاحف، كما التقت مسؤولين في الحكومة التشيكية، وقيادة وأعضاء المجلس الدولي للمتاحف، وقادة القطاع الثقافي في جمهورية التشيك.

ودوّنت الشيخة لطيفةأمس عبر حسابها على «تويتر»: «تشرفت بحضور افتتاح المؤتمر العام لمجلس المتاحف الدولي 2022-براغ، وسعدت بلقاء مجموعة من خبراء المتاحف وأهل الاختصاص، وقادة القطاع الثقافي في جمهورية التشيك، لنبحث معاً في التحديات ودور المتاحف في ابتكار الحلول المستدامة».

وأضافت «خلال لقائي مجموعة من أعضاء ومسؤولي المنظمة العربية للمتاحف، ناقشنا الفرص والتحديات التي يواجهها قطاع المتاحف والقطاع الثقافي بشكل عام، كما بحثنا معهم أهمية العمل الجماعي لإبراز المشهد الثقافي العربي، وإمكانيات تعزيزه».

وقالت: «تطرقنا إلى أهمية استضافة دبي المؤتمر الدولي للمتاحف 2025 باعتباره فرصة استثنائية ليس فقط لدبي، إنما للمنطقة ككل، ودوره في جذب انتباه العالم إلى ما تمتلكه هذه المنطقة وما هي قادرة عليه».

المصدر: البيان

حول الموقع

سام برس