فقرات متعددة منها "ملحمة سفيطلة والعبادلة السبعة" بالمسرح الأثري وقراءات شعرية من الشعر الروماني المترجم..

شمس الدين العوني

تشهد مدينة سبيطلة الجميلة بمنطقة السباسب التونسية خلال يومي الاربعاء و الخميس 11 و12 ماي الجاريفعالية مميزو من تنظيم جمعية سنا سفيطلة للتنمية الثقافية والاجتماعية بالشراكة مع بلدية سبيطلة وبدعم من ولاية القصرين والمندوبيتين الجهويتين للشؤون الثقافية والسياحة بالقصرين وداري الشباب والثقافة بسبيطلة
وهي الدورة الثالثة لـلأيام الرومانية في رحلة مع ذاكرة المدينة ذات العمق التاريخي الروماني حيث سيتم تجسيم الحياة الرومانية بالموقع الأثري واستعادة ملاحم الرومان القديمة وخاصة معركة جرجير مع العبادلة السبعة ومن خلال ورشات متنوعة ومعارض وعروض فنية تجسم الحياة الرومانية القديمة بعمقها التونسي والعراقي.

ويفتتح هذا المهرجان الذي ينتظم تحت اشراف وزارة الشؤون الثقافية وبدعم من المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية من دار الثقافة سبيطلة حيث يتم استقبال الوفود المشاركة من عدد من الدول العربية والأجنبية ومن بعض الجهات ثم يقدّم عرض لماجورات سبيطلة ثم عرض للفروسية في ساحة لوموج ليتم بفضاء هذه المؤسسة الثقافية العمومية تدشين معرض الصور الفوتغرافية لأهم الأماكن السياحية والمواقع الأثرية بالقصرين ويتوّج المعرض باسناد جوائز لأحسن مجموعة من الصور وذلك في اطار مسابقة من مسابقات هذا المهرجان كما يتم تدشين معرض للملابس والآلات الحربية الرومانية.

وتنتظم إثر ذلك ندوة فكرية وعلمية من خلال مداخلة للأستاذ مراد عبد اللاوي المندوب الجهوي للسياحة بالقصرين حول “آفاق السياحة بالجهة وبعض صعوباتها” ثم مداخلة للأستاذ عبدالمنعم الخشناوي بعنوان” الموسيقى الرومانية والبربرية في جهة القصرين”فمداخلة لوكيل وزارة الثقافة والسياحة بالعراق حول الوضع الثقافي بين العراق وتونس.

وبالموقع الأثري بسبيطلة يكون الافتتاح الرسمي للمهرجان من خلال تقديم عرض عبر الشاشة العملاقة عن تاريخ القصرين وأهم الأماكن السياحية بالمنطقة ثم تنتظم جولة استطلاعية مع دليل سياحي للموقع الأثري وللمتحف الوطني بسبيطلة.

وخلال يوم 12 ماي وبساحة الفنون ينطلق موكب الأميرة سفيطلة مع الجنود والفرسان الى الموقع الأثري بسبيطلة حيث يشهد الموقع تنشيطا الشارع المحيط من خلال عرض للفورسية وعرض للجند الروماني وعرض العرائس العملاقة بلباس روماني ثم عرض أزياء تقليدية لمرافقات الأميرة سفيطلة...وبالوصول للموقع الأثري يتم استقبال الموكب الملكي بساحة المتحف بألعاب بلهوانية للجند الروماني والفرسان وتقديم عروض استعراضية لفرق شبابية أمام بوابة المدينة الرومانية فتدشين مجموعة من المعارض وهي معرض للفنون التشكيلية ومعارض للحرفيين والحرفيات من الجهة و من قابس وقفصة و صفاقس ومعرض في اطار مسابقة للأكلات الرومانية القديمة والأكلات التي تتميز بها الجهة ثم تقدّم مجموعة من العروض للحياة اليومية القديمة ونمط عيش الروماني القديم على غرار سوق العبيد وورشة الحدادة ورشات الفسيفساء ورشة صناعة الجلد...

و ينتظم الموكب الملكي بالمعابد الثلاث ليتم خلاله تقديم عرض المصارعة أمام الملك جرجير وتقديم عرض فرجوي بعنوان”ملحمة سفيطلة والعبادلة السبعة” يوثّق لحدث الفتح الإسلامي ونهاية الحكم الروماني بسبيطلة لتقدّم بالمسرح الأثري مجموعة من القراءات الشعرية للشعر الروماني المترجم تتخللها عروض راقصة رومانية بلمسات فنية معاصرة لفرق شبابية.

هذا المهرجان تنظمه جمعية سنا سفيطلة للتنمية الثقافية والاجتماعية بالشراكة مع بلدية سبيطلة وبدعم من ولاية القصرين والمندوبيتين الجهويتين للشؤون الثقافية والسياحة بالقصرين وداري الشباب والثقافة بسبيطلة...فعالية و برنامج متنوع و ذهاب عيقا في التاريخ و أحواله لجهة تميزت بألق الثقافي و التاريخي و الحضاري و محطات متنوعة لدورة جديدة لهذا المهرجان الوطني الهام.

حول الموقع

سام برس